كيف نحب أنفسنا (٢)


من سنابي
سلوكيات تدل على عدم حب النفس بصورة صحيحة :

١/ الخجل الشديد من الآخرين ، بسبب العيوب الجسدية أو النفسية ، و محاسبة الذات بقسوة مما يضاعف الخجل في المرات القادمة و ينتج عنه الانسحاب من الاجتماعات
٢/ التهاون في رعاية الذات ( جسديا أو نفسيا ) مثل عدم ممارسة التمارين الرياضية أو المشي و اهمال تناول الغذاء الصحي بانتظام وعدم تنظيم ساعات ليوم
٣/ و اهمال الحالية النفسية : بعدم قيادة الذات و انتظار الآخرين اشباع الحاجات النفسية وهذا خطأ بالغ فمهما كان قرب الشخص منك لا يستطيع اعطاءك الاتزان النفسيه والراحهأنت فقط مسئوله عن نفسك .
٤/ الاستجابه الانفعاليه في المواقف الضاغطه : مثل الغضب و الصراخ وارتفاع الصوت و اللجوء للتذمر و الشكوى و اعتبار النفس مظلومه و مسكينه وضحيه و عدم التجلد و رفع النفس من قاع الاستسلام .
٥/ إهدار الطاقة الفكرية بالحزن و التالم والتفكير بالماضي و القلق على المستقبل بدلا من التعلم والتدرب و التخطيط و قيادة الذات للمعالي
٦/ السماح للآخرين بتعدي حدودهم و الخوف و الاحجام عن التعبير عن الرفض للاذى و الظن بأن ما وقع عليه من تعدي غير قابل للتغيير ، أو سلوك التذمر و الشكوى مع غير المؤذي .
٧/ الضغط على النفس لارضاء الآخرين بشكل مستمر ، عن طريق خدمتهم ورعايتهم ( بما لا يقدمه لنفسه )
٨/ الشعور بالضعف والهوان و عدم استحقاق الخير و الترقي أو الخدمة
٩/ العناد . . و مقاومة نصائح الآخرين ، و شعور دائم : بان الآخرين لا يفهمونه ولا يعرفون مدى معاناته و تداخل آلامه و مصاعبه ، فيقاوم التغيير ويرضخ للهوان .
١٠/ عدم القدرة على التسامح و نسيان الماضي ، و الرغبة باجترار الذكريات الحزينه و لحظات البؤس والألم التأكيد ( عدم القدرة و صعوبة الأمر )

اقتراحات لتنمية حب الذات :

١/ توقفي عن رؤية نفسك أقل من الآخرين ، خلقنا الله جميعا ( بعيوب و نقائص ) ولا يوجد انسان كامل ، فما ترينه من عيب فيك هو أمنيه لغيرك ، مثلا إن كنت ترين لونك غير جميل . . غيرك يتمناه لأنه خال من المرض.
٢/ لا تتجهي لتغيير شكلك لترضي الآخرين ، تقبلي شكلك الذي خلقك الله عليه و لا تتشبهي بالآخرين فالرضا والقناعه راحه نفسية من الم الرفض
٣/ كل انسان متفرد في شكله و عقله و سلوكه و من الظلم للذات ( المقارنه ) فهي مجحفة دائما و تعمي العين عن رؤية النعم
٤/ الحياة كبيرة وواسعه جدا لا تحصرها في أنور تفتقدها ، و لا تضيقها في جوانب معينه تفكر بها و تتالم عليها . . . وسع أفق تفكيرك و ارفع رأسك عالياً.
٥/ البشر تعرضوا لمواقف مزعجة ، و لكنهم يختلفون بمدى تحملهم و صبرهم ، فلا تظن أنك المألم الوحيد و الضحية للظلم والاضطهاد ، تول زمام نفسك وارفعها عن الحزن و توجه للمعالي.
٦/ دربي نفسك يوميا على رؤية محاسنك ، في شكلك و نفسك و سلوكك ، و قدري ذاتك و نجاحاتك الصغيرة و الصغيرة جدا فمن لا يقدر النجاحات الصغيرة لا يمكن أن يرى الكبيرة، لا تنتظري ذلك من الآخرين اطلاقاً.
٧/ كوني متزنه لا تبالغي في مدح نفسك و تعديد مشترياتك و لا تحطي من شأن نفسك و تعددي عيوبك .
٨/ نجاحك و نجاح علاقاتك يعتمد على مدى قبولك الذاتك ورضاك بها ( شكلا و مضمونا ) فاجتهدي و اقرأي و تعلمي كيف تتأقلمين و تتكيفين مع نفسك بنواقصها و مزاياها دون تدمير ذاتي.
٩/ ماذا استفدتي من الشعور بالضعف وقلة الحيلة ؟ ماذا جنيتي من جلد ذاتك و تدميرها ؟ لماذا تستمرين في ذلك ؟ من غيرك يمكنه مساعدتك ؟ لا أحد بالتأكيد.
١٠/ لا تضعي شروطاً للرضا عن ذاتك و حبها ، تقبليها بدون شروط و احبيها كما هي ( و لا مانع من الاهتمام و العنايه و التجمل ) دون مبالغه و افراط.
١١/ كره الاخرين و نقدهم و عدم قبولهم لك . . ،لا يلزم ان يكون صحيحاً ، لا تهتمي به كثيرا فتكوني عونا لهم على ذاتك فالناس لم تتقبل الله جل في علاه و لم ترض بقدره ووصفته بالعيوب التي تعالى سبحانه و تقدس عنها فكيف ننتظر منها قبولنا ؟
١٢/ حب الذات لا يعني الأنانيه ، و لا يعني الاهتمام بالامور الخارجيه و السطحيه ، إنه حب عميق و رضا بالذات بكل ما فيها و قبول لما لا يمكن تغييره ، حب يفيض من الداخل على الاخرين.
١٣/ اجتهدي في رعاية ذاتك بالرياضة و المشي و تنظيم النوم و اهتمي بالغذاء الصحي و غذي عقلك بالقراءه و الاستماع للمحاضرات و ( دوني ذلك في جدول ) لتتشجعي على التقدم.
١٤/ اجعلي الله ثم حب الرسول -صلى الله عليه وسلم- أحب إليك من كل شئ ، و قدمي رضا الله على رضا نفسك و رضا الناس و سيعطيك الله و يرضيك .

Leave a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: